اخباراخبار افريقيامنظمات

“الحلم الأفريقي”.. رؤية نحو 2063

الحلم الأفريقي.. مؤسسة طموحة تم تدشينها عام 2019، لدعم أجندة الاتحاد الأفريقي 2063، ومشهرة بوزارة التضامن الاجتماعي تحت رقم 884 لسنة 2019.. رؤيتها: مستقبل أفضل لأفريقيا، بالعمل على تحقيق أهداف التنمية الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية للقارة، ويترأس المجلس الاستشاري للمؤسسة العالم الدكتور فاروق الباز، مستشار رئيس الجمهورية وأحد علماء وكالة ناسا، ويترأس مجلس أمناء المؤسسة سالي عاطف رئيس تحرير جريدة الصباح والمتخصصة في الشأن الأفريقي.
وتسعى المؤسسة إلى تحقيق العديد من الأهداف بالتوازي مع أجندة الاتحاد الأفريقي 2063، لتكون شريكا أساسيا مع الجهات المسئولة في مختلف الدول الأفريقية وداعمة للأنشطة التي تحقق أجندة 2063، وتعمل على تقديم الدعم الاجتماعي والثقافي وترسيخ قيم الوطنية ونبذ العنف والقبلية والعرقية في الدول الأفريقية، خاصة في ظل ارتفاع معدلات القبلية والعرقية والنزاعات المسلحة، ودمار دول كاملة وتشرد شعبها بسبب هذه الصراعات التي تحتاج إلى التوعية والتحذير منها.
كما تسعى إلى دعم الاستثمار والسياحة والتبادل التجاري بين مصر والدول الافريقية في القطاعين العام والخاص، والتأكيد على أن مصر جزء من نسيج القارة السمراء، وأنها الأقرب إلى شعوبها، ودعم العلاقات المشتركة بين مصر والدول الأفريقية، على المستويين الرسمي والخاص، بمبادرات في مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، والعمل على التوعية الثقافية والاجتماعية والوطنية عن طريق فعاليات وزيارات وبروتوكولات تعاون بين مصر والدول الأفريقية.
وتساهم المؤسسة في توعية المرأة والطفل في قضايا التعليم ومواجهة الفقر، ودعم الجاليات الأفريقية في مصر، والاهتمام بقضاياهم من تعليم وصحة وحياة آمنة لهم، وتحث على مواجهة القبلية والعرقية والنزاعات المسلحة، والصراعات في دول أفريقية.
نظمت المؤسسة العديد من الفعاليات منها: حفل انطلاق المؤسسة بحضور 20 سفير لدول أفريقية في مصر، ود. فاروق الباز، وأكثر من 100 رجل أعمال ومستثمر وسياسي وإعلامي.. كما أطلقت منتدى الاستثمار المصري الإفريقي الذراع الاقتصادي للمؤسسة بحضور أكثر من 60 رجل أعمال ومستثمر.. ونظمت قوافل طبية للجاليات الأفريقية في مصر بالتعاون مع عدد من المستشفيات الخاصة والحكومية.. كما نظمت جلسات استثمارية بين رجال الأعمال والمستثمرين ووزراء وسفراء أفارقة في مصر منها دولة أوغندا وإثيوبيا وتنزانيا.. وعمل سلسلة ندوات مع رؤساء الجاليات الأفريقية في مصر حول قضاياهم وأزماتهم.
وبداية من شهر مايو 2019، نظمت مؤسسة الحلم الأفريقي العديد من الفعاليات والمبادرات، منها: مؤتمر “يلا نستثمر في أفريقيا”، بهدف توجيه دعوة للمستثمرين المصريين للاستثمار في افريقيا، بحضور كبار المستثمرين المهتمين بالاستثمار في القارة السمراء، وكذلك سفراء وملحقين تجاريين أفارقة، ومسئولين مصريين وإعلاميين وخبراء لاستعراض فرص الاستثمار في القارة السمراء
كما نظمت ماراثون رياضي شارك فيه عدد من الجاليات الأفريقية والمصريين بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة والري والثقافة، لنشر ثقافة التسامح بين المشجعين في كأس الأمم الأفريقية، وندوة ثقافية حول تأثيرات القبلية والعرقية والنزاعات المسلحة على الدول (رواندا نموذجا)، تضمن عمل فيلم وثائقي عن رواندا بداية من المجازر إلى النهضة الاقتصادية، من خلال السفر إلى دولة رواندا.. كما أطلقت مبادرة للتوعية بكأس الأمم الأفريقية، ونبذ العنف والتسامح بين الجماهير، بالتنسيق مع الجهات المنظمة في مصر، والسفراء الأفارقة والجاليات الأفريقية والأزهر والكنيسة في مصر.
وأطلقت مسابقة للفنون والثقافة الأفريقية بدعم من وزارة الثقافة ودار الأوبرا المصرية (شعر، فن تشكيلي، دراما ومسرح”، ونظمت يوم للمرأة الأفريقية تم فيه تكريم سيدات أفريقيات نجحن في المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية والاجتماعية وأثرو في مجتمعاتهم، بالإضافة إلى مبادرة لدعم المرأة الأفريقية ومواجهة ثقافات التقليل من شأنها ودورها في المجتمع، بالتنسيق مع وزارات الهجرة والتضامن الاجتماعي. وتنظيم رحلة نيلية لجاليات أفريقية في مصر، تم اختيار بعضهم عن طريق عمل نموذج للتقديم من خلاله واختيار الأنسب، وخلال الرحلة تم الاستعانة بخبراء وسياسيين في دعم أفكار التسامح بين الدول الأفريقية، والعمل على نبذ العنف والعرقية والقبلية من المجتمعات الأفريقية، بالتعاون مع وزارات الشباب والرياضة والثقافة والري والهجرة.
وتتبنى المؤسسة تصوير مجموعة أفلام وثائقية في الدول الأفريقية للأهداف التالية: التوعية والتعريف بالفرص الاستثمارية في الدول الأفريقية، وكذلك فرص السياحة لها، وهي أفلام يتم عرضها في مؤتمرات محلية ودولية للتشجيع على الاستثمار في أفريقيا. ولمواجهة انتشار العرقية والصراع والحروب المسلحة ونشر قيم التسامح بين الشعوب والمواطنين.
ورصد مشاكل المرأة الأفريقية والطفل الأفريقي، لدعم المرأة في الحصول على حقوقها المشروعة في المشاركة الاجتماعية والسياسية. ورصد الأماكن التاريخية الأفريقية لدعم السياحة في دولها. ودعم الشباب الأفريقي في الحصول على فرص عمل مناسبة، ودعم بلادهم في تحقيق النهضة، لوقف ظاهرة هجرة الشباب الأفريقي إلى أوروبا وأمريكا، وخسارة حياتهم في مواجهة مصير مجهول.
الحلم الأفريقي هي مؤسسة غير هادفة للربح تقبل كافة الشراكات الجادة لدعم أفريقيا، حالمة بتغيير واقعة للأفضل، لديها طموح في تحقيق النمو الشامل والتنمية المستدامة في قارة متكاملة اقتصاديا وموحدة سياسيا، ولاعب عالمي فاعل ومؤثر تصمت فيها أصوات المدافع بحلول عام 2063، وتهتم بالجانب الثقافي والتوعوي داخل القارة الأفريقية، خاصة في مجالات تنمية الطفل الأفريقي والتوعية الصحية للمرأة ونبذ العنف لمواجهة الإرهاب والتطرف ومواجهة أزمة القبلية المتفشية في أفريقيا، وتوعية المستثمرين المصريين بأهمية الاستثمار في أفريقيا التي تعد مطمع لقوى خارجية نظرا لتمتعها بالكثير من الثروات الطبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى