اخبار

القاهرة تضع اللمسات النهائية لاول استراتيجية وطنية لحقوق الانسان

عقدت اللجنة الدائمة لحقوق الإنسان اجتماعها الدوري لشهر أبريل بحضور ممثلى الوزارات والجهات الأعضاء باللجنة.

استعرض السفير علاء رشدى مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولي، القائم بأعمال رئيس الأمانة الفنية للجنة الجهود الجارية للانتهاء من إعداد مسودة أول استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان، والتقدم المحرز في عمل الأمانة الفنية خلال شهر مارس 2021، والردود التي تم إعدادها في سياق دور اللجنة في دعم التواصل مع الآليات الدولية والإقليمية ذات الصلة بقضايا حقوق الإنسان، والتقارير الخاصة بالجهود الوطنية لتعزيز حقوق الإنسان.

وقدم رشدي عرضاً لجهود والإعداد لإنشاء الموقع الإلكتروني للجنة العليا على شبكة الإنترنت، بالإضافة إلى الجهود ذات الصلة في مجال بناء القدرات، ونتائج اجتماعات مجموعات العمل المنبثقة عن اللجنة العليا والتي تختص بملفات فنية متخصصة.
تناول اللقاء نتائج الاجتماع الأخير للجنة العليا مع المجلس القومى لحقوق الإنسان والذى عقد في 16 مارس الماضي في إطار تعقيب الحكومة على التقرير السنوي الأخير للمجلس، مع التأكيد على حرص الحكومة على التفاعل المستمر مع المجلس ودراسة مضمون التقارير التي يصدرها والتعقيب عليها، والتعامل بجدية مع ما يصدر عن المجلس القومي من ملاحظات وتوصيات مع الاحترام الكامل لوضعيته كمؤسسة وطنية مستقلة تهدف إلى تعزيز وحماية حقوق الإنسان.

أكدت مناقشات اللجنة أهمية العمل المنسق والمتوازى على كافة جوانب ملف حقوق الانسان، لتنفيذ التكليفات الصادرة للجنة وتنفيذ إختصاصات اللجنة المنصوص عليها في قرار إنشائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى