اخبار

منتدى شباب العالم يشارك في ندوة مفوضية حقوق الإنسان بجنيف حول الشباب وحقوق الإنسان

شارك “منتدى شباب العالم” في الندوة الافتراضية التي عقدتها المفوضية السامية لحقوق الإنسان في جنيف حول الشباب وحقوق الإنسان.
جاء ذلك إعمالاً للقرار الصادر عن مجلس حقوق الإنسان رقم 41/13 والذي طلب من المفوضية السامية عقد ندوة ليوم كامل تركز على تحديات وفرص الشباب في ميدان حقوق الإنسان بمشاركة وإسهام المنظمات التي يقودها الشباب والمنظمات التي تعنى بالشباب.

ألقت ميشيل باشيليت المفوضة السامية لحقوق الإنسان كلمة مُسجلة خلال الندوة أشادت فيها بجهود الشباب لحماية وتعزيز حقوق الإنسان حول العالم، كما شاركت في الندوة Jayathma Wickramanayake مبعوثة السكرتير العام للأمم المتحدة للشباب.

كانت مشاركة ممثلي منتدى شباب العالم في الندوة ضمن 7 كيانات شبابية دولية تم اختيارها من حول العالم للتحدث أمام الندوة المشار إليها، بالإضافة إلى ممثلين عن منظمة العمل الدولية، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، ولجنة الأمم المتحدة للقضاء على التمييز العنصري، ومنظمة “بلان إنترناشيونال” غير الحكومية.

واستعرضت الندوة نشأة منتدى شباب العالم الذي تستضيفه مصر كمنصة لدعم أفكار الشباب وتوفير مساحة مناسبة وكافية للشباب للتعبير عن آرائهم وتبادل وجهات النظر بحرية ودون أية قيود والتوصية بمبادرات لصانعي القرار.

جدير بالذكر أن البعثة الدائمة لمصر لدى الأمم المتحدة في جنيف كانت قد نجحت في تضمين إشارة لأول مرة بقرار مجلس حقوق الإنسان في دورته 41 المعنون “الشباب وحقوق الإنسان” إلى المساهمات القيمة التي قدمها “منتدى شباب العالم” والذي يعقد بمدينة شرم الشيخ باعتباره محفلاً دولياً لمناقشة القضايا العالمية من منظور الشباب.

وتؤمن مصر بأن زيادة نسبة الشباب على مستوى العالم، وخاصة في الدول النامية، يقترن بها فرص وتحديات ضخمة، وأهمية تهيئة المناخ الذي يُمكن الشباب من التمتع بحقوق الإنسان والحريات الأساسية، وتجاوز ما يواجهونه من تحديات في هذا الشأن، بما في ذلك في مجال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والإسهام بشكل فعال في إدراك الحق في التنمية والسلام للجميع، ولاسيما أن الشباب سيمثلون المحرك الأول والمُستفيد الرئيسي من مكتسبات أجندة التنمية المُستدامة 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى