منظمات مصرية

اشادة عربية بالإفراج عن الصحفيين في مصر وتحذير من خطر التيارات المتطرفة على حرية الرأي والتعبير

نظمت الشبكة العربية للإعلام الرقمي وحقوق الإنسان ندوة، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للصحافة، والإعلان عن التقرير السنوي الأول للشبكة عن حالة الإعلام الرقمي وحرية الرأي والتعبير في دول الربيع العربي ( مصر –تونس – سوريا – اليمن – ليبيا )

عقدت الندوة بمشاركة إعلاميين من مصر واليمن، إضافة إلى مشاركات افتراضية عبر برنامج “زووم”، لصحفيين من سوريا وتونس واليمن و أدار الندوة الكاتب الصحفي محمد عبدالرحمن، رئيس تحرير موقع “إعلام دوت كوم” .

ناقش المشاركون واقع حرية الرأي والتعبير في دول الربيع العربي بعد 20 سنة من اندلاع أحداثه من خلال متابعة التطورات التشريعية والبنية التحتية المعلوماتية في الدول الخمسة خاصة وان الاعلام الرقمي ومنصات التواصل الاجتماعي كانت هي محرك الاحداث خلال تلك الثورات.

وقال الكاتب الصحفي محمود بسيوني، مؤسس الشبكة العربية للإعلام الرقمي وحقوق الإنسان، إنه يعتبر أن هذة الندوة هى الافتتاح الحقيقي للشبكة لأن النخبة الموجودة من أفضل الصحفيين والإعلاميين العرب، داعيا إلى الوقوف دقيقة حداد على روح الدكتور حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، والكاتب الصحفي حازم منير واللذان وافتهما المنية متأثرين بالإصابة بفيروس كورونا.

وتوجه بالتحية إلى كل الزملاء الذين ساهموا في إعداد هذا التقرير، ومنهم الكاتب الصحفي باسل ترجمان، والكاتب الصحفي أيمن عبدالمجيد، والكاتب محمد عبدالرحمن، موضحا أنهم يعملون على تقديم شكل البحث الراصد لما يحدث على الأرض في هذه الدول،

اكد ايمن عبد المجيد وكيل نقابة الصحفيين أن هناك تطور إيجابي بالإفراج عن عدد من الزملاء في الفترة الماضية بجهد النقيب ومجلس النقابة، فضلا عن ترتيب زيارات دائمة للحبوسين احتياطا على ذمة قضايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى