البحرين

البحرين: ملتزمون بتوفير لقاح “كورونا” بما يتماشى مع متطلبات حقوق الإنسان

أكدت المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان البحرينية أن خطة التطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) للمواطنين والمقيمين يتم تنفيذها بشكل دقيق ومهني، ومتوافقة مع معايير حقوق الإنسان الدولية.

وأعربت في بيان اليوم الأربعاء، أذاعته وكالة الأنباء البحرينية:

عن ارتياحها بشأن إجراءات الصحة والسلامة المتبعة في المملكة من خلال الإجراءات الاحترازية التي يتم تطبيقها
وتوفير مختلف أنواع التطعيمات في المستشفيات والمراكز الصحية
بناءاً على خطة كاملة وشاملة ومدروسة
موضحة أنه تم القيام بتسهيل اختيار المواطنين والمقيمين لنوع اللقاح الذي يرغبون في الحصول عليه
بهدف الوصول إلى المناعة المكتسبة، وتقليل أعداد الإصابات والسيطرة على الفيروس.

وأكدت المؤسسة أن الالتزام بتوفير مختلف أنواع التطعيمات لجميع المواطنين والمقيمين ودعوتهم لاختيار الأنسب لهم

يأتي متماشيًا مع التزامات المملكة في ضمان الحصول على اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا
من خلال متطلبات ونصوص آليات حقوق الإنسان
سواء الآليات الوطنية كميثاق العمل الوطني والدستور البحريني.

ودعت المؤسسة المواطنين إلى المبادرة لأخذ التطعيم في أسرع وقت

بالإضافة إلى التسجيل وأخذ الجرعة المنشطة من قبل الأشخاص المؤهلين للحصول عليها
وفقًا للتعليمات الصادرة عن الفريق الوطني الطبي
لحماية ومنح أعلى درجات المناعة للمجتمع بأكمله والمساهمة في منع انتقال الفيروس والحد من انتشاره.

المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان أكدت على أهمية تضافر الجهود الوطنية من خلال التزام الجميع بالتدابير الاحترازية والتعليمات الإرشادية التي تصدر عن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد -19)

مع مواصلة التقيد بالإرشادات التي من شأنها الحد من انتشار الفيروس. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى