اخبارمنظمات عربية

بمشاركة منظمات عربية .. تدشين المنظمة الآسيوية الإفريقية لحقوق الإنسان

المنظمة تختار المقر الرئيسي بالقاهرة.. و تفتح باب الاشتراك للمنظمات

دشنت منظمات حقوقية عربية المنظمة الآسيوية الإفريقية لحقوق الإنسان، بهدف نشر الوعي المجتمعي بالمواثيق الدولية لحقوق الإنسان

وعقدت المنظمات العضوة المؤتمر الأول للمنظمة الآسيوية الإفريقية لحقوق الإنسان، عبر تطبيق «زووم»،

بمشاركة منظمات من تحالف منظمات مدنية غير حكومية تُعنی بحقوق الإنسان.

وأكدت المنظمات، في البيان الختامي، أن المنظمة تأسست للدفاع عن حقوق الإنسان ونشر الوعي بين الناس بالمواثيق الدولية لحقوق الإنسان

وخاصة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والحقوق الاقتصاديه والاجتماعيه والثقافية والعهدين الدوليين بالإضافة للمواثيـق الآخـرى وطبقاً لمبادئ حقوق الإنسان،

والدفاع عن كافة الأفراد والجماعات الذين تتعرض حقوقهم الإنسانية للانتهاك خلافاً لما هومنصوص عليه في تلك المواثيق،

ولائحه النظام الخاصة بالمنظمة هي الدستور الذي تعمل علية المنظمة وهو دستور تم بالتوافق بين المؤسسين.

وقررت المنظمات أن يكون المقر الرئيسي للمنظمة جمهورية مصر العربية، بعد عمل اتفاقية مقر وتقديم ملف باسم المنظمة إلى وزارة الخارجية المصرية.

وأوضح البيان الختامي أنه تم الإتفاق على الأهداف العامة للمنظمة وهي:

  • العمل على تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية،
  • وعقد شراكات من أجل تحسين وتطوير آليات حقوق الإنسان وحمايتها.

وأشار البيان إلى أنه سيكون لدي المنظمة عدد من المكاتب التنفيذية والإقليمية، وسوف يكون من مهامها:

  • رفع جميع المكاتب الإقليمية تقارير دورية ربع سنوية لرئيس المنظمه شاملا جميع المهام والمشاريع والبرامج التي قامت بها
  • تقرير متابعة تحليلي لمستويات الانجاز الخاصة بخطة العمل المعتمدة
  • رفع جميع المكاتب الإقليمية، تقارير سنوية لرئيس المنظمة تشمل الأنشطة والبرامج وتحليل الأداء الخاص بخطة العمل السنوية المعتمدة،
  • التقارير المالية الخاصة بالمكتب.
  • رفع المكاتب الإقليمية بشكل عاجل تقارير خاصة بالفرص والمخاطر التي تواجهها حالة حقوق الانسان بالإقليم
  • تقارير حالة خاصة بالمجريات على الساحة المحلية والإقليمية، للرئيس أو للأمين العام بناء على طلب الرئيس
  • طلب تقارير خاصة أو تقارير نوعية تتعلق بالمهام المكلف بها المكتب الإقليمي أو تقع في نطاق عمله ومسئولياته.

وأعلنت المنظمة عن فتح باب العضوية أمام المنظمات، وذلك للعمل على أن تغطي هذه المنظمة معظم بل كل دول آسيا وأفريقيا وللانضمام إلى عضوية المنظمة.

واشترطت لذلك، إظهار التزامهم بأهداف المنظمة بمختلف أشكال الالتزام والإجراءات والإسهامات، على جميع الأعضاء أن يساهموا في الأهداف المشتركة الخاصة بالمنظمة،

وأن يتفق جميع الأعضاء على التعاون والدعم لخطط العمل والاستراتيجية التي تتبناها الجمعية العمومية.

وضم تشكيل مجلس الإدارة من سبعة أشخاص، وهم:

  • محمد الجبيري من السعودية رئيساً للمنظمة
  • سعود الحجيلان من الكويت، نائب رئيس للمنظمة
  • طارق زغلول من مصر، أمين عام للمنظمة
  • فيصل سلمي من المغرب، أمين مالي للمنظمة
  • أبوبكر لاركو من المغرب «عضو مجلس الإدارة
  • فاطمة امباي من موريتانيا، عضو مجلس الإدارة
  • أحمد صادق حسين من جمهورية العرق، عضو مجلس الإدارة

وضم تشكيل أعضاء المنظمة الآسيوية الإفريقية لحقوق الإنسان 11 منظمة عربية وهي:

  • المنظمة المصرية لحقوق الانسان
  • المنظمة المغربية لحقوق الانسان
  • جمعية مراقبة حقوق الانسان العراقية
  • الرابطة الجيبوتية لحقوق الانسان
  • مركز لبنان لحقوق الانسان
  • منظمة الامن الانساني السودانية
  • الجمعية الموريتانية لحقوق الانسان
  • المنظمة الموريتانية لمناهضة التطرف ولدعم الوحدة الوطنية
  • منظمة حقوق الانسان في كوردستان العراق
  • الجمعية الجزائرية لترقية المواطنة وحقوق الإنسان
  • مرصد للصحراء للسلم والديمقراطية وحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى