ليبيا

الجيش الوطني يهدد باستئناف المعارك في ليبيا وفرض السلام بالقوة

حفتر : لا سلام مع الاحتلال ولا المرتزقة، ولا سلام إلا بيد الدولة

أكد القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر:

إن العالم هرع لإيجاد حل سلمي في ليبيا بعد أن أوشكت قوات الجيش الوطني الليبي على تحرير العاصمة طرابلس.

ودعا حفتر خلال عرض عسكري في بنغازي، السبت، إلى:

«حل المجموعات المسلحة في طرابلس والتوجة نحو انتخابات شعبية مباشرة دون مماطلة».

وأوضح حفتر:

أن الجيش وقواته كانت قريبة من تحرير طرابلس، لكن العالم «هرع لوقف الزحف».

وأشار إلى:

أن «كل المؤتمرات الدولية التي انعقدت لاعتماد المسار السلمي وعلى رأسه مؤتمر برلين، لم تكن إلا نتيجة القرار الصائب بتوجيه قواتنا نحو طرابلس».

وتابع قائلًا:

«هذه المؤتمرات ما كان لها أن تنعقد، وما كان لحكومة الوفاق أن تترك أماكنها وترحل، إلا بعدما تحركت قواتنا وحاصرت العاصمة».

وأكد حفتر:

أنه «لا سلام مع الاحتلال ولا المرتزقة، ولا سلام إلا بيد الدولة».

وقال:

«لن تتردد في خوض المعارك من جديد لفرض السلام بالقوة، إذا ما تمت عرقلته بالتسوية السلمية المتفق عليها. وقد أعذر من أنذر».

 

الجيش الوطنى الليبى

 

 

إقرأ أيضاً:

التحالف المصرى لحقوق الانسان والتنمية يدين إرهاب الميلشيات المسلحة في ليبيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى