اخبار

“واتساب” يسحب تهديده لمن يرفض التحديث

سياسة الخصوصية الجديدة مصدر جدل عالمي

تراجع تطبيق “واتساب” الشهير عن قرار حرمان المستخدمين الرافضين لسياسة خصوصيته الجديدة من وظائفه الكاملة .

و قال متحدث باسم تطبيق التراسل الأشهر في بيان لموقع “ذا فيرج” أمس:

إنه “نظرا للمناقشات الأخيرة مع مختلف السلطات وخبراء الخصوصية، نريد أن نوضح أننا لن نحد من وظائف كيفية عمل تطبيق واتساب “لأولئك الذين لم يقبلوا التحديث بعد”.

وأكد أن:

“هذه هي الخطة التي تمضي قدما إلى أجل غير مسمى”.

كان التطبيق المملوك لشركة “فيسبوك” قال في وقت سابق هذا الشهر:

إن المستخدمين سيفقدون بعض الميزات مع مرور الوقت، إذا لم يقبلوا سياسة الخصوصية الجديدة الخاصة به بحلول 15 مايو .

 

وهدد التطبيق بأن المستخدمين الرافضين لسياسة خصوصيتها الجديدة لن يتمكنوا من الوصول إلى قائمة الدردشة،

لكنهم سيظلون قادرين على الرد على المكالمات، وفي حال تشغيل الإشعارات فسيتم إرسال الرسائل،

إلا أنه وبعد بضعة أسابيع من محدودية الوظائف، لن يتمكن المستخدمون من تلقي المكالمات والإشعارات الواردة،

وسيتوقف التطبيق عن إرسال الرسائل والمكالمات.

والجدير بالذكر أن سياسة الخصوصية الجديدة لواتساب مصدر للجدل لعدة أشهر،

وأثارت مخاوف عالمية من أن يبدأ في مشاركة المزيد من بيانات المستخدمين الشخصية مع شركته “فيسبوك”.

وقالت شركة “واتساب” في مقال لها:

إن “غالبية المستخدمين الذين شاهدوا سياسة تطبيقها الجديدة وافقوا عليها”،

كما لفت المقال إلى أنه “سيتم التذكير بالسياسة الجديدة في حال عدم قبولها”.

 

واتساب

 

إقرأ أيضاً:

“واتساب” ينتهك الحقوق الرقمية للصحفيين الفلسطينيين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى