اليمن

وزير الإعلام اليمني: الحوثيين يواصلون استدراج اللاجئين والمهاجرين الأفارقة وتجنيدهم بالقوة

"جريمة حرب" مستمرة منذ أكثر من ستة أعوام

أدان وزير الإعلام والثقافة في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معمر الإرياني، اليوم الأحد، جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)،

بتجنيد اللاجئين والمهاجرين الأفارقة بالقوة وإشراكهم في المعارك الدائرة في اليمن منذ أكثر من 6 أعوام.

وقال الإرياني، عبر “تويتر”:

أن “الحوثيين يواصلون استدراج اللاجئين والمهاجرين الأفارقة وتجنيدهم بالقوة وإرسالهم لمحارق الموت، مع ارتفاع فاتورة خسائرهم ونفاد مخزونهم البشري،

جراء مغامراتهم العسكرية في مختلف جبهات محافظة مأرب، وعزوف أبناء القبائل عن الانخراط خلف دعوات التجنيد والحشد والتعبئة”.

وأضاف:

“إقرار الحوثيين بتجنيد اللاجئين والمهاجرين الأفارقة، والزج بهم في هجمات انتحارية،

واستغلالهم في أعمال قتالية تستهدف أمن واستقرار اليمن ودول الجوار وتهديد المصالح الدولية، جريمة حرب وجرائم مرتكبة ضد الإنسانية، ومخالفة صريحة للقوانين والأعراف الدولية”.

 

 

ودعا وزير الإعلام ، منظمات حقوق الإنسان والمنظمات الدولية المعنية إلى:

“إدانة عمليات تجنيد الحوثيين للمهاجرين واللاجئين الأفارقة واستغلالهم في أعمال قتالية،

والضغط على الحوثيين لوقف استخدامهم وقودا لمعاركهم العبثية وتنفيذ أجندة النظام الإيراني وسياساته التخريبية في اليمن والمنطقة”، على حد تعبيره.

ويشهد اليمن، منذ 2014، معارك عنيفة بين قوات الحكومة المعترف بها دوليا،

والمسنودة من تحالف عسكري عربي بقيادة السعودية؛ وبين جماعة الحوثيين التي تسيطر على العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب البلاد.

وأودى الصراع المستمر منذ أكثر من 6 أعوام في اليمن وأسباب أخرى ذات صلة، بحياة 233 ألف شخص،

في حين بات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات،

في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق ما أعلنته الأمم المتحدة في ديسمبر الماضي.

 

وزارة الإعلام (اليمن)

 

 

إقرأ أيضاً:

مباحثات عراقية يابانية حول سبل التعاون المشترك في مجال حقوق الأنسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى