ليبيا

محاولتي انتحار أثر مقايضة المحتجزات بالجنس مقابل الطعام بطرابلس

أوضاع مأسوية بمركز احتجاز مهاجرين

اعلنت اليوم اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن إستيائها بما يحدث مع اللاجئات في طرابلس

من خلال منشور على الصفحة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك .

ناشدت اللجنة سابقاً عدة مرات لحل الأوضاع المزرية التي تمر بها المهاجرات في مركز احتجاز شارع الزاوية

والذي يطلق عليه اسمياً “مركز إيواء الفئات الضعيفة”

وجاء ذلك على وتيرة محاولة إثنتان من المحتجزات من طالبي اللجوء الانتحار

وتم نقلهن على إثرها إلى أحد المصحات عن طريق منظمات دولية و وتم اعادتهن للاحتجاز مره اخرى.

أكدت المصادر الخاصة باللجنة أن أحد حراس السجن في الفترات المسائية يقايض الفتيات على ممارسة الجنس مقابل الخروج لدورات المياه او تناول الطعام.

وأختتم النص بتحميل وزارة الداخلية المسؤولية الكاملة حول مصير الفتيات،

ونشادت الجهات القضائية والتشريعية بأن تسارع بمنع احتجاز النساء دون وجود عنصر نسائي داخل مراكز الاحتجاز،

كما طالبوا بتقصي الحقائق المعنيه بليبيا وأن يسارعوا بزيارة هذه السجون والمعتقلات

وان توصي بسرعة إطلاق سراح جميع النساء والأطفال دون قيد أو شرط ، وإيجاد بدائل للاحتجاز التعسفي لهم.”

 

إقرأ أيضاً:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى