غير مصنف

حملة كندية لادراج “الحرس الثوري الإيراني” ضمن المنظمات الإرهابية

اطلق نشطاء حقوق الإنسان في كندا حملة لإعتبار الحرس الثوري الإيراني من قبل الحكومة والبرلمان الكندي على أنه “منظمة إرهابية”.

وبحسب موقع إيران إينترنشنال، أوضح مركز “مهر” لحقوق الإنسان:

أنه أطلق حملة لإقناع البرلمان الكندي والحكومة بإدراج الحرس الثوري في قائمة الجماعات الإرهابية

من خلال وضع لوحات إعلانية عليها صور بويا بختياري وشكيبا فقهاتي وراستين مقدم في شارع يونغ في مدينة تورنتو.

وهناك لوحة إعلانات أخرى تحمل صورة لشكيبا فقهاتي وابنها راستين مقدم،

ونصب تذكاري لجميع الركاب البالغ عددهم 176 راكبًا على متن رحلة بي إس 752 الذين قُتلوا بصواريخ الحرس الثوري الإيراني في يناير (كانون الثاني) 2020.

وكتب مركز “مهر” لحقوق الإنسان في تغريدة مصحوبة بمقاطع فيديو للوحات الإعلانات:

“بمساعدتكم استطاع مركز “مهر” لحقوق الإنسان وضع لوحتين إعلانيتين في منطقة مزدحمة في تورنتو،

إحداها تخليدا لذكرى شهداء نوفمبر(تشرين الثاني) 2019 والأخرى لضحايا جريمة الحرس الثوري الإيراني في هجوم صاروخي متعمد على الطائرة الأوكرانية”.

وطلب مركز مهر من الكنديين إرسال خطاب إلى أعضاء البرلمان الكندي يطلب منهم إدراج الحرس الثوري في قائمة الجماعات الإرهابية،

ودعا المركز كندا إلى فرض عقوبات بموجب قانون ماغنيتسكي الدولي على منتهكي حقوق الإنسان في إيران.

 

الحرس الثوري الايراني

 

 

 

إقرأ أيضاً:

مجلس النواب اليمني يدين قصف الحوثيين لمارب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى