اخبار

دعوات لمقاطعة انتخابات ملالي إيران الصورية

5 منظمات نسائية تسعى لفضح جرائم النظام

رفضت 5 منظمات نسائية إيرانية من قوميات مختلفة انتخابات نظام الملالي الرئاسية المزورة،

ودعت الإيرانيات إلى النضال الوطني والقيام بواجبهن السياسي والاجتماعي في مقاطعة الانتخابات.

 

أصدر:

  • مركز المرأة الكردية الإيرانية
  • منظمة نبراس «صوت المرأة الأهوازية»
  • منظمة «همدلين بانكان»
  • «لجنة المرأة في منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان في تركمن صحراء»
  • «رابطة المرأة الإيرانية الآذربيجانية»

بيانًا في 5 يونيو 2021، دعوا فيه إلى مقاطعة انتخابات نظام الملالي الصورية.

 

 

وورد في بعض مقتطفات من بيان هذه المنظمات النسائية الإيرانية الـ 5 ما يلي:

إن سوء استخدام الزمرتين الرئيسيتين في نظام الملالي للعملية الانتخابية والديمقراطية لأكثر من 4 عقود

تعتبر فترة طويلة لإدراك أن التغيير في هيكل وطبيعة الجمهورية الإسلامية أمر من رابع المستحيلات،

وأن الشيء الرئيسي الذي يجب تغييره هو وجود نظام الجمهورية الإسلامية.

 

كما أن ما تتعرض له القوميات تحت نير عدوانية نظام الملالي من قمع واضطهاد مضاعف، يُعتبر وحشيةٌ زائدةٌ عن الحد لدرجة أن وضعهن لا يوصف.

وفي غضون ذلك تعاني نساء القوميات الواقعة تحت نير عدوانية نظام الملالي من التمييز والاضطهاد المتعدد الأشكال،

من قبيل الاضطهاد الجنسي والعرقي والديني، … إلخ، لدرجة أنه يتم إلحاق بهن أضرار طويلة الأمد من المستحيل تصحيحها ؛

في ظل إبقائهن في التهميش والحرمان والتخلف الاقتصادي والاجتماعي.

 

والجدير بالذكر أن التمييز المزدوج الذي ينكر هوية ووجود هؤلاء النساء يجعل العنف الحكومي المنظم هو نصيبهم في الحياة تحت وطأة حكم الملالي

من خلال تعمُّد جعلهن متخلفات اقتصاديًا واجتماعيًا وسياسيًا وثقافيًا.

 

ونعلن نحن المنظمات النسائية الـ 5 من القوميات الواقعة تحت نير عدوانية الجمهورية الإسلامية؛

أنه فضلًا عن مقاطعتنا الحاسمة لمسرحية الانتخابات، فإننا نصوَّت للإطاحة بالجمهورية الإسلامية وأننا لا نعترف بأي شرعية لها،

وذلك من منطلق أننا نعلم علم اليقين أنه ليس هناك أمل تحت وطأة حكم النظام المستبد المناهض للمرأة؛

في الحصول على حقوقنا الإنسانية. كما أن المشاركة في الألعاب السياسية الفاشلة للإصلاح والانتخابات

لن تسفر سوى عن إضفاء الشرعية على الفوضى وقمع واضطهاد المرأة وكافة المواطنين والقوميات في إيران.

 

وندعو جميع نساء القوميات الواقعات تحت نير عدوانية الجمهورية الإسلامية إلى النهوض للنضال الوطني

وأداء واجبهن السياسي والاجتماعي في مقاطعة الانتخابات ورفض الجمهورية الإسلامية وكل جرائمها،

وتحويل هذه المسرحية إلى احتجاج واسع النطاق، وفضح شرعية نظام الملالي.

 

 

 

إقرأ أيضاً:

“قانون ذوي الإعاقة ” وثيقة إلتزام من الدولة بحماية كامل الحقوق والحريات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى