منظمات

مفوضية حقوق الإنسان تعرب عن بالغ قلقها إزاء تأثير القتال على المدنيين باليمن

أعربت ليز ثروسيل المتحدثة باسم مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة عن القلق البالغ إزاء استمرار تأثير القتال على المدنيين واستهداف الأعيان المدنية في محافظة مأرب في اليمن والتى تحاول قوات الحوثى المعروفة أيضا باسم أنصار الله انتزاعها من الحكومة اليمنية منذ عدة أشهر.
وأشارت المتحدثة – في مؤتمر صحفي بجنيف اليوم الجمعة إلى عدة هجمات مؤخرا أدت إلى مقتل 8 مدنيين جميعهم من ضباط الشرطة وإصابة 30 مدنيا آخر إضافة إلى تضرر ثلاث سيارات إسعاف استجابت للهجمات الأولى جراء انفجار الطائرة بدون طيار حيث أصيب اثنان من موظفي الإسعاف.
وأشارت إلى قصف بصاروخ لمحطة بنزين مخصصة للأفراد العسكريين والمدنيين المصرح لهم وتقع داخل قاعدة عسكرية حكومية قريبة من المدينة ما أسفر عن مقتل 21 شخصا من بينهم مدنيون قالت إن جماعة الحوثى طلبت إجراء تحقيق مستقل وعرضت تعويض أى مدنيين يتبين لاحقا أنهم تعرضوا للأذى ولفتت تروسيل إلى أن المفوضية الأممية ليست في وضع يسمح لها بتحديد حالة وفاة كل مدنى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى