منظمات

مصر تدير حراكا لإصدار بيان مشترك ب”حقوق الإنسان” يشيد بدور “الأسرة” خلال كورونا

ثمن المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير الدكتور أحمد إيهاب جمال الدين نجاح مصر في التنسيق مع أكثر من 95 دولة لإصدار بيان مشترك خلال الدورة 47 لمجلس حقوق الإنسان،

يسلط الضوء على الدور المحوري الذي تضطلع به مؤسسة الأُسرة في مواجهة الأزمات والتعافي منها،

وهو ما تجلى خلال جائحة كوفيد 19.

جاء ذلك في إطار الدورة 47 لمجلس حقوق الإنسان، التي بدأت فعالياتها، اليوم الإثنين، في جنيف،

وتُركز بشكل أساسي على حماية وتعزيز الحقوق الاجتماعية.

وأشار البيان المشترك إلى أن:

المواثيق الدولية تؤكد أن الأُسرة هي الوحدة الطبيعية والأساسية في المجتمع،

مع وجوب منح الأسرة أكبر قدر ممكن من الحماية والمساعدة من قبل الدولة والمجتمع.

وأوضح البيان أن:

الجائحة الحالية أثرت على مساهمة الأسرة في حماية وتعزيز حقوق الإنسان وقلصت من إمكاناتها كعامل أساسي في تنمية الدولة والمجتمع،

حيث أثرت سلباً على أوجه الرعاية التي توفرها الأسر لأفرادها خاصة من الأطفال وكبار السن،

وكذا التوازن بين العمل والأسرة، والمساواة بين الجنسين والجوانب الأخرى للحياة الأسرية.

 

وذكر البيان أنه رغم تلك التحديات، فقد لعبت الأُسر دوراً مهماً في التخفيف من تأثير الجائحة عبر التضامن بين أفرادها.

وشجع البيان، الدول على الاستثمار في السياسات والبرامج الموجهة نحو الأسرة تعزيزاً للتضامن الاجتماعي.

 

 

 

إقرأ أيضاً:

رئيس لجنة النواب: تشكيل لجنة من الأزهر والكنيسة لمنع غير المختصين من الإفتاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى