اخبار

فنلندا تفتح النار على أردوغان وتتهمه بانتهاك حقوق الإنسان

أكد وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ينتهك حقوق الإنسان في بلاده بما لا يتماشى مع القيم الأوروبية، التي تقول تركيا إنها تلتزم بها.

هافيستو قال خلال مؤتمر صحفي إن بلاده تتابع انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا،

والتي كان أحدث مثال عليها اختطاف المدير السابق لمؤسسة “سابات” التعليمية في قيرغيزستان أورهان إيناندي.

 

وأضاف هافيستو أن إيناندي محتجز الآن داخل السفارة التركية في قيرغيزستان،

مشيراً إلى أنه وقعت حوادث مماثلة في دول كوسوفو والبوسنة وكينيا.

 

وأكد وزير الخارجية أن بلاده حساسة جدا تجاه اللاجئين الذين يأتون إلى الدول الأوروبية هروبًا من القمع في بلادهم ومن بين هؤلاء الأتراك،

مشيرة إلى أن فنلندا ليست منطقة صراع للمعارضين.

 

كما ذكر هافيستو أن القضايا التي تهم فنلندا في تركيا لا تقتصر على حقوق الإنسان،

بل أيضا على القضية الكردية والحقوق السياسية.

 

وفي سياق منفصل، شدد هافيستو على أن تركيا أصبحت جزءًا مهمًا من الاتحاد الأوروبي بأكمله،

لا سيما في أزمة اللاجئين السوريين، متابعة:

“من المهم أن يتم الاحتفاظ باللاجئين السوريين في تركيا. إلى أقصى حد ممكن،

ندعم العودة الآمنة لطالبي اللجوء إلى بلدانهم الأصلية. من المهم أيضًا أن يكون لديك خطة العودة هذه”.

 

وأشار هافيستو إلى أن:

تركيا ستلعب دورا حاسما في أفغانستان، مؤكدة أنه من المهم جدًا أن تلعب الدول التي تدعم تنمية أفغانستان دورًا في مستقبل أفغانستان بطريقة ما، وأن لا تدخل أفغانستان في أزمة جديدة.

 

 

 

إقرأ أيضاً:

مفوضة الأمم المتحدة تدين تصاعد العنف بأفغانستان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى