اخبار

رئيس لجنة النواب: قرارات الرئيس التونسي شوكة في حلق الإخوان

صرح رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب النائب طارق رضوان أن الرئيس التونسي قيس سعيد، سعى بشجاعة إلى مجموعة من القرارات والإجراءات التاريخية الحاسمة، والتي من شأنها إنهاء هيمنة جماعة الإخوان الإرهابية، ووضع حد إلى نشر سمومها في جسد المجتمع التونسي.

وقال رضوان، في تصريحات للمحررين البرلمانيين، اليوم الثلاثاء، إن جماعة الإخوان الإرهابية، قد حاولت جر المجتمع التونسي إلى الفوضى والخراب، مؤكدًا أنهم لا يعرفون سوى لغة الاستحواذ والإقصاء، ولا يجب التعامل معهم إلا بكافة الطرق الرادعة، حفاظا على الأوطان والمجتمعات العربية.

وشدد رضوان على أن الرئيس التونسي يمضي في قراراته متسلحا بحالة من التأييد الشعبي، والحرص الشديد على احترام الدستور والقانون والحريات، خاصة بعدما أكد خلال استقباله رئيس المجلس الأعلى للقضاء وعددا من أعضائه، حرصه على احترام الدستور ومقتضياته وفرض القانون على الجميع وضمان استقلال القضاء في “هذه المرحلة الدقيقة” من تاريخ تونس.

وأعرب رضوان عن ثقته الشديدة في أن تتمكن القيادة التونسية الوطنية من المضي في مسار يضمن مصلحة التونسيين عقب القرارات الأخيرة، وأن يتمكن الرئيس قيس من توحيد صف الشعب التونسي، وإجهاض مخططات خفافيش الظلام وأفكار جماعة الإخوان التخريبية وسمومها ومنع مخططاتها الدموية.

وأشار إلى أن قرارات الرئيس التونسي الأخيرة، ستكون بمثابة “شوكة في حلق” جماعة الإخوان الإرهابية، وأنها سيكون لها الفضل في تمكين الشعب التونسي ليكون له الكلمة الفصل في إنهاء المحاولات المتكررة من تنظيمات الإخوان للسيطرة على بلد عربي، بعد محاولات سابقة فاشلة لتلك الجماعة الدموية في السطو على السلطة بالدول العربية خلال السنوات العشرة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى