منظمات

الأمم المـتـحدة تدعو طالبان إلى ضبط النفس واحترام حقوق الأنسان

دعا الأمين العام لـ الأمم المـتـحدة أنطونيو جوتيريش، اليوم الأحد، حركة “طالبان” وكافة الأطراف الأفغانية الأخرى إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واحترام الحقوق والحريات،

وذلك على خلفية سيطرة الحركة المتشددة على العاصمة كابول ودخول القصر الجمهورى عقب مغادرة الرئيس أشرف غنى إلى خارج البلاد.

وقال جوتيريش، فى بيان نُشر على موقع الأمم المتحدة اليوم:

“يتابع الأمين العام بقلق بالغ التطور السريع للحالة فى أفغانستان،

ويحث طالبان وجميع الأطراف الأخرى على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس من أجل حماية الأرواح وضمان تلبية الاحتياجات الإنسانية”.

وأضاف جوتيريش:

“لا تزال هناك تقارير عن انتهاكات وانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان فى المجتمعات الأكثر تضرراً من القتال.

ويهتم الأمين العام بشكل خاص بمستقبل النساء والفتيات، اللواتى يجب حماية حقوقهن المكتسبة بشق الأنفس”،

مؤكدا “يجب أن تتوقف جميع الانتهاكات وندعو حركة طالبان وجميع الأطراف الأخرى إلى ضمان احترام وحماية القانون الإنسانى الدولى وحقوق وحريات جميع الناس”.

وشدد جوتيريش لأنه:

“لا تزال الأمم المـتـحدة مصممة على المساهمة فى تسوية سلمية، وتعزيز حقوق الإنسان لجميع الأفغان،

ولا سيما النساء والفتيات، وتقديم المساعدة الإنسانية المنقذة للحياة والدعم الحيوى للمدنيين المحتاجين”.

 

 

 

إقرأ أيضاً:

“لجنة النواب” ترد على الادعاءات الكاذبة عن مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى