اخبار

شبهة جنائية.. في مصرع مصرى فى إيطاليا

الدولة المصرية تتابع القضية للوقوف على سبب الوفاة

بينما كان الشاب المصري إسلام عيد أحمد البالغ من العمر 30 عاما، يسير بجوار قضبان السكة الحديد، بمدينة لودى الإيطالية، سقط جثة هامدة، وعثرت عليه السلطات الإيطالية متوفيا، وذلك بعد سفره من مصر بيوم واحد، حيث كان يقضى الإجازة بمركز تلا التابع لمحافظة المنوفية، فيما تتابع الدولة المصرية الحادث نظرا لوجود شبهة جنائية وفقا لأقاربه.

 

الشاب المصري الذى قضى معظم حياته فى إيطاليا بصحبة أعمامه وأقاربه،

فقد والده منذ 4 سنوات فى حادث تصادم أيضا، حيث صدمه أتوبيس فى أثناء ركوبه الدراجة البخارية الخاصة به،

وعاد إلى مصر جثة هامدة، بينما اكتفت الحكومة الإيطالية بصرف تعويض عن الحادث.

 

“وزيرة الهجرة تتابع وصول جثمان الشاب المصري”

 

 

بداية الحادث كانت بملاحظة رجال الإطفاء وشرطة السكك الحديدية، سقوط شاب على القضبان،

وعلى الفور تدخلوا فى محاولة لإسعافه، لكن الأطباء لم يستطيعوا إنقاذه،

وفقا لما ذكرته وزارة الهجرة فى بيان صحفى اليوم.

 

وأشارت الوزارة إلى:

أنه لم يتم التأكد بعد من ظروف الوفاة، وهناك شكوك بأن سبب الوفاة يعود لارتطامه بجانبه بقطار متحرك،

مؤكدين أنه كان يعانى من إعاقة فى القدم تسببت فى صعوبة حركة سيره.

 

هذا وتابعت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، السفيرة نبيلة مكرم، واقعة وفاة إسلام عيد أحمد،

وتواصلت مع أهل المواطن فى مدينة ميلانو الإيطالية، وقدمت لهم واجب العزاء

مؤكدة على متابعتها سير التحقيقات فى واقعة وفاة نجلهم المقيم فى فيا لودينو فى لودى الإيطالية،

بالتعاون والتواصل مع القنصلية العامة المصرية بميلانو، للوقوف على سبب الوفاة غير المعروف حتى الآن.

 

أهل المتوفى: سبب الوفاة يعود لارتطامه بقطار متحرك

 

وأوضح أهل المواطن المتوفى أنه تم العثور على جثته من قبل الشرطة الإيطالية على طول خطوط السكك الحديدية الواقعة بين محلية ساندون ومزرعة كارازينا،

وتدخل رجال الإطفاء وشرطة السكك الحديدية فى الحال، لكن لم يستطع الأطباء الذين وصلوا على الفور إنقاذه،

كما أنه لم يتم التأكد بعد من ظروف الوفاة، وهناك شكوك بأن سبب الوفاة يعود لارتطامه بجانبه بقطار متحرك،

مؤكدين أنه كان يعانى من إعاقة فى القدم تسببت فى صعوبة حركة سيره.

 

وأضافت وزيرة الهجرة:

أنها تتابع وصول جثمان المواطن إلى مصر، والمقرر له اليوم السبت،

بعدما تم احتجاز الجثمان لعدة أيام من قبل السلطات الإيطالية كإجراء استقصائى واحترازى فى محاولة للتأكد من سبب الوفاة،

لكن أهل المتوفى طالبوا بعودة الجثمان لدفنه فى مصر.

 

وتابعت السفيرة نبيلة مكرم:

أن التحقيقات فى الواقعة مستمرة حتى مع عودة الجثمان إلى مصر، لمعرفة سبب الوفاة

والتأكد من إذا كان هناك بعد جنائى فى الواقعة أم لا، فضلا عن متابعة جميع حقوقه القانونية لدى السلطات الإيطالية.

 

وزير القوى العاملة يتابع مستحقات أسرته فى إيطاليا

 

من جانبه أصدر محمد سعفان، وزير القوى العاملة، تعليمات لمكتب التمثيل العمالى التابع لوزارة القوى العاملة بالقنصلية المصرية بميلانو،

بمتابعة عودة جثمان إسلام، فضلا عن مستحقات الأسرة لدى هيئة التأمينات والمعاشات الإيطالية.

وتلقى الوزير تقريرا عبر الملحق العمالى بميلانو الدكتور محمود حمزاوى،

أشار فيه إلى أن المواطن المصري المتوفى “إسلام عيد أحمد الطباخ” عن عمر يناهز 30 عاما من مركز تلا محافظة المنوفية،

وقد لقى حتفه عقب عودته من إجازته التى قضاها فى مصر، وتوجد شبهة جنائية فى الوفاة،

حيث وجدته السلطات الإيطالية متوفياً أمام مزرعة بجوار قضبان السكك الحديدية،

ونقلته إلى مستشفى مدينة بافيا الإيطالية.

 

وأوضح حمزاوى:

أنه تم التواصل مع مسؤول الشركة المخولة بشحن الجثمان إلى أرض الوطن،

والذى أفاد بأنه سوف يتم الشحن من مطار مالبينسا بمدينة ميلانو الإيطالية على رحلة شحن مصر للطيران رقم (MS 533)،

مشيرا إلى أنه سوف يحضر إلى القنصلية المصرية بميلانو لتسليم الأوراق الخاصة بالمتوفى،

ومنها تقرير المستشفى وشهادة الوفاة الإيطالية فور الحصول عليها من السلطات الإيطالية،

وسوف توضح أسباب الوفاة وبيان ما إذا كانت طبيعية أم جنائية، تمهيدا لإرسال التقرير النهائى.

 

وكشف الملحق العمالى بإيطاليا، عن أنه تم لقاء بعض أقارب المتوفى المقيمين بإيطاليا،

وإبلاغهم باهتمام وزير القوى العاملة محمد سعفان شخصيا بحالة وفاة ذويهم،

مقدما خالص تعازى الوزير والسفير القنصل العام إلى أسرة المتوفى، الأمر الذى لاقى استحسان كبير لديهم،

وخفف عنهم كثير مما يعانوه من جراء هذا الحادث، وتقدموا للوزير بخالص الشكر والامتنان على ذلك.

 

 

 

 

إقرأ أيضاً:

جهود الرئيس السيسي في أسبوع حديث العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى