منظمات مصرية

فقدنا رمزا عسكريا.. قومي حقوق الإنسان ينعى المشير حسين طنطاوي

نعى المجلس القومي لحقوق الإنسان برئاسة محمد فايق ببالغ من الحزن والأسى المشير محمد حسين طنطاوي، القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق الذي وافته المنية فجر اليوم.

فقدت مصر والقوات المسلحة بطلا من أبطال حرب أكتوبر المجيدة وأحد رموزها العسكرية، والذي تحمل مسؤولية البلاد في فترة صعبة من تاريخها وقادها بحكمة واقتدار وجهد وعطاء حتى عبرت مصر بر الأمان.

وقدم محمد فايق خالص تعازيه ومواساته لأسرة الفقيد وكافة أفراد القوات المسلحةالمصرية، سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته.

يشار  إلى أن المشير طنطاوي، ولد في الحادي والثلاثين من أكتوبر عام 1935 تخرج في الكلية الحربية المصرية في العام 1956، ثم كلية القادة والأركان.

الفقيد في حروب 1967 والاستنزاف وأكتوبر 1973، حيث كان قائد وحدة مقاتلة بسلاح المشاة.

وعمل المشير الراحل ملحقا عسكريا لمصر في باكستان في العام 1975 ثم في أفغانستان.

وفي عام 1991، عين المشير طنطاوي في منصب وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة، وحصل على رتبة المشير بعد ذلك بعامين.

وبعد تنحي الرئيس المصري السابق، حسني مبارك، في 11 فبراير 2012، تولى رئاسة مصر بصفته رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وظل حتى قيام الرئيس المنتخب بأداء اليمين الدستوري وتسلم منصبه في الأول من يوليو 2012، وفي 12 أغسطس من العام نفسه أُحيل للتقاعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى