اليمن

الحكومة اليمنية تدين مقتل وإصابة 22 مدني إثر قصف صاروخي حوثي على محافظة حجة

أدانت الحكومة اليمنية، المعترف بها دوليا، اليوم الأحد، استهداف ميليشيا الحوثي حفل إيقاد شعلة العيد الـ59 لثورة 26 سبتمبر في مدينة ميدي بمحافظة حجة شمالي البلاد.

 

وكتب معمر الإرياني، وزير الإعلام في الحكومة اليمنية، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”:

“إن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران استهدفت مساء أمس السبت، بصارخ باليستي -إيراني الصنع- الحفل،

مما أسفر عن استشهاد 5 مدنيين وإصابة 17 آخرين، بينهم 3 من الصحفيين بجروح متفاوتة”.

 

وأضاف:

“هذا الاستهداف للاحتفال الذي حضره محافظ محافظة حجة وقيادة السلطة المحلية وعدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية يؤكد حقد ميليشيا الحوثي الدفين على الثورة والجمهورية،

وتعمدها الإيقاع بأكبر قدر من الضحايا بين المدنيين، في جريمة حرب وانتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية”.

 

وطالب المسؤول الحكومي المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي والأمريكي بإدانة استهداف ميليشيا الحوثي المتكرر للأعيان المدنية

والقتل المتعمد للمدنيين وتقديم المسؤولين عنها من قيادات الميليشيا لمحكمة الجنايات الدولية باعتبارهم “مجرمي حرب”.

 

وأكد مصدر محلي، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ):

أن الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون سقط بشكل مباشر على ساحة الأمل في ميدي،

التي أقيم فيها حفل إيقاد الشعلة، بعد دقائق من انتهاء الاحتفال.

 

وأشار المصدر إلى:

أن معظم الضحايا مدنيون، حيث حضر العشرات من المواطنين للمشاركة بالاحتفال.

 

وحتى الآن لم تصدر جماعة الحوثي أي تصريح حول هذا الهجوم.

 

ويسيطر الجيش الحكومي على ميدي القريبة من الحدود السعودية، فيما تخضع معظم أجزاء محافظة حجة لسيطرة الحوثيين.

 

 

 

إقرأ أيضاً:

الوكالة الأمريكية للتنمية: ملتزمون بدعم الانتقال السياسى فى ليبيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى