الشبكة العربية

الشبكة العربية للإعلام الرقمي وحقوق الانسان تدعو الامم المتحدة ‏لحماية الاعلام الفلسطيني من الاعتداءات الاسرائيلية ‏

في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

 

بمناسبة احتفال الامم المتحدة باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ‏، دعت الشبكة العربية للإعلام الرقمي وحقوق الانسان الامم المتحدة ‏لاتخاذ مزيد من الاجراءات للأفراج عن الصحفيين وهم بحسب موقع ‏وكالة الانباء الفلسطينية وعددهم 12 صحفيا وهم محمود موسى عيسى و ‏منذر خلف أحمد مفلح ، أحمد أديب الصيفي ، أحمد مجدي العرابيد ، يزن ‏جعفر أبو صلاح ، نضال نعيم أبو عكر ، يوسف يعقوب فواضله ، محمد ‏نمر عصيدة حازم عماد ناصر و عنان عيسى نجيب و وليد خالد و عاصم ‏مصطفى الشنار .‏
واكدت الشبكة ان قوات الاحتلال تلاحق الاعلام الفلسطيني وتضع قيودا ‏على حرية الرأى والتعبير بل وفى كثير من الاحيال تستخدم مجموعة من ‏الإجراءات من بينها المداهمات، وحملات التحريض، ووضع قيودا على ‏التنقل، كما فى حالة منع السيد مايكل لينك المقرر الخاص للأمم المتحدة ‏المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة‎ ‎من دخول ‏البلاد .‏
وشددت الشبكة على ضرورة قيام الامم المتحدة بدور اكبر في اطار تبنى ‏الجمعية العامة للأمم المتحدة الى حوالى 16 قراراً تؤكد على حقوق ‏الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف مثل حق تقرير المصير، وإقامة ‏الدولة المستقلة، وحق العودة، والسيادة على الموارد الطبيعية، وعدم ‏شرعية الاستيطان والالتزام بقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم ‏‏2334، والذى طالب إسرائيل بوقف الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها ‏القدس الشرقية، وعدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض ‏المحتلة منذ . عام 1967.‏
وترى ان الشبكة ان القانون الدولي الإنساني يتعرض لمحنه كبيرة بسبب ‏الخروقات الاسرائيلية التي لا تعرف حدود في العصف بحقوق الشعب ‏الفلسطيني في ظل تراخى دولي وأممي غير مبرر وتراجع خطير امام ‏اسرائيل خاصة فيما يتعلق بمحاكمة مرتكبي جرائم الحرب وعدم اعاقه ‏المحكمة الجنائية الدولية عن القيام بدورها بالتحقيق فى الجرائم ضد ‏الانسانية ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي .‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى