منظمات مصرية

“العليا لحقوق الإنسان” تصدر تقريرا حول الجهود الوطنية لتعزيز وحماية حقوق ذوى الإعاقة

أصدرت الأمانة الفنية للجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان، تقريرًا حول الجهود الوطنية لتعزيز وحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك بمناسبة احتفال مصر باليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة، الذي يوافق 3 ديسمبر من كل عام.

وأكدت الأمانة الفنية للجنة العليا الدائمة:

أن التقرير يأتى في إطار سلسلة التقارير التي دأبت  على إصدارها في إطار احتفال مصر بعدد من الأيام الدولية والعالمية لحقوق الإنسان،
وتأكيدًا لالتزام الدولة المصرية بضمان وتعزيز حقوق الإنسان،
في إطار وفائها بالاستحقاقات المنصوص عليها دستوريًا وبتعهداتها الدولية في هذا المجال.
تضمن التقرير عرضًا لأبرز الجهود الوطنية ذات الصلة بدعم وتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف المجالات،

مشيرا إلى:

أن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، التي أطلقها رئيس الجمهورية في سبتمبر الماضي،
شكلت تعزيزًا للخطط الوطنية الضامنة لحقوق ذوي الإعاقة،
لاسيما؛ “استراتيجية التنمية المستدامة – رؤية مصر 2030″، و”الخطة الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة”،
و”الإطار الاستراتيجي والخطة الوطنية للطفولة والأمومة (2018-2030)”،
واستعرض كذلك النتائج المستهدفة لتعزيز وحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في هذا الإطار.

وأكد التقرير:

أن الدولة تعمل على الالتزام بتقديم حزمة من الخدمات المتكاملة لذوي الإعاقة،
وذلك من خلال جهود عديدة، من بينها:
  • الإشراف على 778 هيئة تأهيلية
  • تقديم الدعم النقدي لمليون ومائة ألف من الأشخاص ذوي الإعاقة بتكلفة إجمالية 5 مليارات جنيه سنويًا
  • قبول الأشخاص الصم في كلية التربية النوعية بالجامعات
– تحمل وزارة التضامن الاجتماعي تكلفة جميع مترجمي الإشارة للطلاب منذ بدء التحاقهم بالجامعة وحتى تاريخ تخرجهم.

كما أشار التقرير إلى:

أن وزارة التضامن الاجتماعي بدأت في تلقى طلبات استخراج بطاقة الخدمات المتكاملة للأشخاص ذوي الإعاقة (المرحلة الثانية)،
وذلك بعد استخراج أكثر من 800 ألف بطاقة إثبات إعاقة وخدمات متكاملة في المرحلة الأولى.
في سياق متصل، استعرض تقرير الأمانة الفنية لـ”اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان” جهود الدولة في مجالات تأهيل وحماية النساء ذوات الإعاقة، وإدماج الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن مبادرة الشمول المالي وفي قطاع التعليم، جنبًا إلى جنب مع جهود الاكتشاف المبكر للإعاقة، والتدريب والتوظيف.
كما نوه التقرير إلى تنفيذ وزارة الثقافة لـ(5917) نشاطًا متنوعًا للأشخاص ذوي الإعاقة، وتأسيس “فرقة الشمس” كأول فرقة رسمية تابعة للدولة للأشخاص ذوي الإعاقة، مشيرًا إلى أنه تم إنتاج 5 عروض فنية للفرقة وتقديمها داخل مصر وخارجها، وذلك بالإضافة إلى افتتاح فصول لتنمية مواهب الأشخاص ذوي الإعاقة في دار الأوبرا المصرية، وقبول 55 طالبًا من ذوي الإعاقة بأكاديمية الفنون، وإنتاج مجلة “قطر الندى” بطريقة “برايل”. وأبرز التقرير كذلك جهود الدولة لتعزيز حق الأشخاص ذوي الإعاقة في المشاركة مع الغير في المسابقات الرياضية، مشيدًا بالحضور المتميز لأبطال مصر في دورة الألعاب البارالمبية الأخيرة “طوكيو 2020″، وإقامة العديد من البطولات والفاعليات الرياضية والترفيهية التي شارك فيها طلاب مدارس التربية الخاصة وطلاب مدارس الدمج التعليمي.
إقرأ أيضاً:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى