منظمات مصرية

القومى لحقوق الإنسان يطالب بالتحقيق في كل ما أثير حول ادعاء تعرض “هدهود” للاختفاء القسرى

طالبت السفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، بضرورة شمول تحقيقات النيابة العامة لكل ما أثير حول ادعاء تعرض الدكتور أيمن هدهود للاختفاء القسري قبل وفاته.

وقالت خطاب:

إن المجلس اطلع على بيان وزارة الداخلية، وفي انتظار نتائج تحقيقات النيابة العامة في ضوء قرار تشريح الجثمان

لاستبيان حقيقة الأسباب التي أدت للوفاة والتحقق مما إذا كان شبهة جنائية.

 

وأضافت:

أن المجلس يتابع عن كثب كل ما يتعلق بقضايا الحبس الاحتياطي والشكاوى الواردة بشأن دعاوي الاختفاء القسري

ويفتح أبوابه لتلقي أي شكاوى متعلقة بأي انتهاكات، ويتواصل على الفور بشأنها مع الجهات المعنية وأصحاب الشكاوى.

 

وفي سياق مواز

أكدت مشيرة خطاب أن المجلس القومي لحقوق الإنسان يقوم بالتنسيق والتواصل مع النيابة العامة ووزارة الداخلية بشأن كافة دعاوي الاختفاء القسري التي تلقتها منظومة الشكاوى منذ تشكيل المجلس الجديد والبالغ عددها ١٩

فضلا عن كافة الشكاوى المتعلقة بادعاءات تجاوز مدد الحبس الاحتياطي أو إساءة المعاملة سواء في فترات الحبس الاحتياطي أو قضاء العقوبة.

واختتمت خطاب تصريحاتها بالتأكيد أن المجلس القومي لحقوق الإنسان الذي جاء وفقا لآلية ديمقراطية ويتمتع بالاستقلالية الكافية

لديه أجندة عمل واضحة بما يضمن الارتقاء بمنظومة حقوق الأنسان.

 

ويولي المجلس القضايا المتعلقة بالحقوق المدنية السياسية والحريات العامة وإصلاح النظم العقابية أهمية كبيرة

وأعربت عن ثقتها في تعاون كافة الأجهزة المعنية في هذا الشأن.

 

 

إقرأ أيضاً:

القومي لحقوق الإنسان” يتفقد أسواق شرق القاهرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى