منظمات مصرية

“المصرية لحقوق الانسان” تطالب النائب العام بالتحقيق فى واقعه وفاة “هدهود”

أعربت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن بالغ قلقها ازاء ما يثار حول ملابسات وفاة السيد/ أيمن هدهود الباحث في الشؤون الاقتصادية .

حيث ادلت اسرته بتصريحات حول واقعه القبض عليه واختفائه منذ السادس من فبراير الماضي

ولم تعلم عنه شيئا حتى علمت بوفاته فيما بعد بمستشفي الامراض النفسية بالعباسبة .

 

وكانت وزارة الداخلية اصدرت بيان حول ما تم تداوله من معلومات بشان ظروف احتجاز ووفاة السيد أيمن هدهود بنفي تعرضه للاختفاء القسري

وتأكيد معلومة احتجازه من قبل قوات الأمن علي خلفية واقعة أمنية بأحد العقارات بمنطقة الزمالك

كما نوهت الوزارة في بيانها الي:

ان السيد/ أيمن هدهود تم ايداعه بأحد مصحات الصحة النفسية بموجب قرار من النيابة العامة بعد عرضه عليها.

ولذا تطالب المنظمة المصرية لحقوق الإنسان السيد المستشار النائب العام بضرورة التحقيق حول هذة الواقعه

وكشف نتائج التحقيقات للراى العام بإصدار بيان لايضاح ملابسات احتجاز ومن ثم وفاة السيد/ أيمن هدهود.

كما تؤكد المنظمة علي ضرورة اتخاذ الإجراءات العقابية اللازمة في حال ثبوت وقوع تجاوز او تقصير افضي الي حبس او وفاة السيد/ هدهود.

ومن جانبه اكد الاستاذ/ عصام شيحة رئيس المنظمة على:

ان الحق فى الحياة مصون وفقا لنصوص الدستور والقانون ويعد من اسمى الحقوق التى يجب ان نحافظ عليها

كما اكد على ضرورة التحقيق حول واقعه وفاة السيد ايمن هدهود وكشف نتائج التحقيقات.

 

 

 

إقرأ أيضاً:

مصر وتعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى