منظمات مصرية

“الوطنية للحقوق والحريات”: إعادة تشكيل لجنة العفو الرئاسية خطوة جيدة نحو ملف حقوق الإنسان

صرح وليد فاروق، رئيس الجمعية الوطنية للحقوق والحريات، إن هناك تقدمًا للدولة المصرية نحو عدد من القضايا ومنها ملف الحبس الاحتياطي، واستخدام الرئيس لصلاحياته الدستورية بالإفراج عن الشباب المحبوسين، وكذلك إعادة تشكيل لجنة العفو الرئاسي من جديد والقيام بعملها وتوسيع ملف المحبوسين ليشمل الغارمين والغارمات، مشيدًا بقرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال حفل إفطار الأسرة المصرية.

 

وأكد فاروق أن إعادة تشكيل لجنة العفو الرئاسية هي خطوة جيدة نحو الإصلاح الحقوقي

والتى تتماشي بصورة قوية مع آليات الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان التى أطلقها الرئيس خلال الفترة الماضية

مضيفًا:

أن عودة تشكيل اللجنة كانت من المطالب الحقوقية التى تمت المطالبة باستمرارها، فهي كانت نتاج إحدى توصيات مؤتمرات الشباب.

 

وأشار إلى:

أن هناك خطوات إيجابية تنتهجها الدولة بصورة قوية نحو قضايا حقوق الإنسان

مشددًا على ضرورة أن تكون هناك قرارات مجدية بشأن لجنة الحوار السياسي ومناقشة قضية الحبس الاحتياطي

ومشروعات القوانين المقدمة نحو تلك القضية

مضيفًا:

أن مصر خطت خطوات ثابتة وقوية نحو حقوق الإنسان وترسيخ المبادئ الإنسانية.

 

وكان أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي عن عدة تكليفات وقرارات جديدة خلال حفل إفطار الأسرة المصرية

ونرصد أبرز 13 تصريحًا للرئيس خلال الحفل السنوي:

 

– تكليف الحكومة بعقد مؤتمر صحفي عالمي، لإعلان خطة الدولة المصرية للتعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية.

 

 

• عبّر الرئيس عن سعادته بالإفراج عن دفعات من أبناء مصر خلال الأيام الماضية

مؤكدًا أن الوطن يتسع للجميع وأن الاختلاف في الرأي لا يفسد للوطن قضية.

 

 

– كلّف الرئيس الحكومة والأجهزة المعنية بتعزيز أوجه الدعم المقدم لمزارعي القمح في مصر

وذلك بزيادة المحفزات المقدمة للمزارعين سواء كانت مادية أو خدمية، بما يحقق زيادة في الاكتفاء الذاتي من القمح.

 

 

• إعادة تفعيل عمل لجنة العفو الرئاسي التي تم تشكيلها كأحد مخرجات المؤتمر الوطني للشباب

على أن توسع قاعدة عملها بالتعاون مع الأجهزة المختصة ومنظمات المجتمع المدني المعنية.

 

 

– إطلاق مبادرة لدعم وتوطين الصناعات الوطنية للاعتماد على المنتج المحلي

وذلك من خلال تعزيز دور القطاع الخاص في توسيع القاعدة الصناعية للصناعات الكبرى والمتوسطة.

 

 

• المرحلة القادمة ستشهد دعمًا مضاعفًا للقطاع الخاص للاضطلاع بدوره في تنمية الاقتصاد

وسأضع كافة الإمكانيات الممكنة لتوفير البيئة اللازمة لتحقيق ذلك.

 

 

– استنفدنا الاحتياطي النقدي في فترة مليئة بالأزمات من 2011 حتى 2014 ولم يكن بمقدور أي رئيس أن يتجاوز تلك الأزمة.

 

 

• المرأة المصرية كانت في طليعة المسيرة ولم تتوان لحظة عن أن تكون في مقدمة صفوف العمل الوطني.

 

 

– ما تم عرضه في مسلسل “الاختيار” هو ما تم في الواقع في ذلك الوقت.

 

 

• المواطن المصري تحمل الآثار الناجمة عن تنفيذ برنامج طموح وضروري للإصلاح الاقتصادي وذلك بالتوازي مع إعادة بناء وتطوير البنية التحتية للدولة.

 

 

– دعم الأشقاء العرب في 2013 وما بعدها أسهم في الحفاظ على الدولة المصرية:

«استنفدنا الاحتياطي النقدي في فترة مليئة بالأزمات، ولم يكن بمقدور أى رئيس أن يتجاوز تلك الأزمة».

 

 

• على مدار السنوات الماضية كانت التحديات عظيمة ولكن نجاحاتنا كانت أعظم.

 

 

– عهدي معكم دائمًا الصدق والإخلاص في العمل والنوايا، والتجرد من الانتماء إلا للوطن ابتغاء وجه الله سبحانه وتعالى.

 

 

 

 

إقرأ أيضاً:

مسئولون بالأمم المتحدة يطالبون بوقف اضطهاد منظمات حقوقية فلسطينية حظرتها إسرائيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى