منظمات مصرية

“قومي حقوق الإنسان” ينظم جولات ميدانية للمحافظات

المجلس يبدأ جولة المحافظات بزيارة كفر الشيخ

أكدت السفيرة مشيرة خطاب، رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، خلال استقبال اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، وعمرو البشبيشي، نائب محافظ كفر الشيخ، لها في أول زيارة للمجلس بتشكيله الجديد، للتنسيق وتبادل الرؤى بين المجلس والمحافظة فيما يخص تعزيز حقوق الإنسان، أن الزيارات الميدانية للمحافظات مكون رئيسي في خطة عمل المجلس، باعتبار أن الزيارات الميدانية للمحافظات مكون رئيسي في خطة عمل المجلس، وسيتم استكمال زيارة 27 محافظة، موجهة الشكر لمحافظ كفر الشيخ، مشيرة إلى أن المجلس يتمتع بالتصنيف«أ»، وهو أعلى تصنيف بين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، وهو بحق شهادة للدولة المصرية في مجال حقوق الإنسان.

 

 

وبحسب بيان، الأربعاء، جاء ذلك بحضور:

  • اللواء ياسر حفناوي، السكرتير العام للمحافظة
  • المهندسة عايدة ماضي، السكرتير العام المساعد
  • اللواء أشرف النويشي، ممثل مديرية أمن كفر الشيخ، ووزارة الداخلية
  • العميد أحمد عمارة المستشار العسكري للمحافظة
  • اسلام طه معاون المحافظ للتطوير وشؤون المجتمع
  • أعضاء مجلسي الشيوخ:
  1. عز جودة
  2. النائب أشرف عبدالونيس
  • أعضاء مجلس النواب
  1. النائب عبدالحميد الدمرداش
  2. الدكتور هدي الطنباري
  3. الدكتور محمد فوزي الرفاعي
  4. رؤساء الجهاز التنفيذي والمجالس القومية بالمحافظة
  5. الصحفيين والإعلاميين

 

 

وأضافت خطاب:

أن مصر أحد مؤسسي الحركة العالمية لحقوق الإنسان، لمشاركتها في صياغة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

وعدد من العهود والاتفاقيات التي أصبحت قوانين ملزمة في التشريعات الوطنية، مؤكدة أن المجلس خلال الفترة المقبلة

سيركز بشكل رئيس على أن يولي أهمية كبرى للمحافظات

عبر آلية محكمة وتواصل مستمر مع المواطنين من خلال المقار الرئيسة للمجلس بتلك المحافظات

وتنفيذ التوجهات الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والتي تبرز مهامها في عدم التفرقة بين المواطنين والعمل سويا لتحقيق العوامل الرئيسة لحقوق الإنسان.

 

 

وقالت خطاب:

إنه تتقدم بالشكر لوزير الداخلية، لاستجابته لمناشدة المجلس بنقل السجين علاء عبدالفتاح لسجن وادي النطرون

وللمحافظ لدعمه لفرع المجلس في المحافظة

وأعضاءه المجلس بالحضور جميعا من الإدارات التعليمية، والصحية، والثقافية، والتضامن الاجتماعي

ومنظمات المجتمع المدني وأعضاء البرلمان للحضور، والنقاش المثمر مع الأعضاء في الإطار الاجتماعي، والاقتصادي، والثقافي.

 

من جانبه، قال اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ:

إن المحافظة حريصة على تعزيز وتنمية حقوق الإنسان ووضع آلية لتنفيذ ذلك من خلال التعاون مع المجلس القومي لحقوق الإنسان

باعتباره المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان في مصر، إضافة إلى وحدة حقوق الإنسان بالمحافظة

بالتعاون مع الوحدات التابعة لشئون المجتمع«وحدة حماية حقوق الطفل، ووحدة الإعاقة

ويتم تدريب موظفي الوحدات على كيفية التعامل مع قضايا المواطنين التي تتعلق بحقوق الإنسان

وتلقى شكاوى المواطنين بمجال حماية حقوق الإنسان ودراستها والعمل على إيجاد حلول مناسبة لها بالتنسيق مع الجهات المعنية.

 

 

وأضاف محافظ كفر الشيخ:

أن الدولة تعمل على تعزيز حقوق الإنسان بالمفهوم الشامل لكافة مناحي الحياة، خلال الجمهورية الجديدة، وليس المفهوم الضيق.

 

وأكد أن الدولة تحرص على توفير سبل العيش الكريم من خلال المبادرات الرئاسية المتعددة في كافة المجالات منها الصحية

بالإضافة لدعم المزارعين وحقوق المرأة وحقوق الطفل

بالإضافة إلى البرنامج الرئاسي لتطوير الريف المصري «حياة كريمة»، للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية

والذي يشهده مركز مطوبس، لتطوير كافة مناحي الحياة بع، فقد كان طاردا لساكنيه.

 

‏وأعرب عن سعادته باختيار السفيرة مشيرة خطاب محافظة كفر الشيخ كأول زيارة للمجلس بتشكيله الجديد، لتنطلق الزيارات بعد ذلك لكافة المحافظة.

 

 

في سياق متصل

أسفر الاجتماع عن عدد من التوصيات، من أبرزها:

أن هذه الزيارة بداية للحوار الوطني التي أعلن عنه الرئيس في إفطار الأسرة المصرية

وأهمية رفع الوعي بحقوق الإنسان، وسيتم عقد دورات تدريبية لفئات المجتمع داخل المحافظة

وتدريب العاملين بالمحافظة على حقوقهم وواجباتهم

ونشر ثقافة حقوق الأنسان، وتدريب المجتمع المدني للتعامل مع قضايا حقوق الإنسان في المحافظة

والأخذ بكل السبل لمنع التسرب من التعليم.

 

 

 

إقرأ أيضاً:

“لجنة النواب”: تضمين الاستراتيجية الوطنية بخطة الدولة تعكس إرادتها الجادة في التنفيذ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى