المغرب

وزير حقوق الانسان في المغرب: المساءلة القانونية لا بد منها بخصوص تعنيف الاساتذة

قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، في تدوينة على حسابه بـ”فيسبوك”، اليوم الخميس: انه ممتعض من إقدام شخص مجهول على تعنيف الأساتذة المتعاقدين، خلال احتجاجهم يومي الثلاثاء والأربعاء بالعاصمة الرباط ، وأضاف “بشكل غير مفهوم ولا مبرر ولا مقبول ولا معقول، ظهر شخص بلباس مدني يمارس العنف غير المشروع ضد مواطنين في الشارع العمومي”.
واعتبر الرميد أن ما اقترفه المعني بالأمر “يجعله واقعا في دائرة المساءلة القانونية”، التي ينبغي، “أن تكون سنة ثابتة في أي بلد يحترم التزاماته، ويصون كرامة مواطنيه”، بحسب تعبيره. واختتم تدوينته بالقول :“ولا أشك لحظة في أن هذه المساءلة لن تتأخر بإذن الله”.

وكان وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط” رئيس المحكمة” قد أعلن، عن فتح تحقيق وفقا لما تظهره صور وفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي لشخص بلباس مدني ،كان يمارس العنف ضد الاساتذة في الشارع العام.
وجاء في بيان صادر عن وكيل الملك ، انه” تبعا لتداول مجموعة من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لصور ومقاطع فيديو تظهر استعمال شخص بلباس مدني للعنف أثناء تفريق تجمهر بالشارع العام “.
ويضيف البيان ،أن “وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط ،اعلن عن فتح بحث في الموضوع بتاريخ يومه، تحت إشراف هذه النيابة العامة عهد بإنجازه إلى الشرطة القضائية بالرباط”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى